المحامية مريم كمال

حب العمل دفعنا لعمل فيديو قصير ولمشروع اجمل ، قمت انا وزميلي عبدالعزيز بعمل فيديو خارج نطاق المشروع و هذا نوع من انواع العمل الفردي رغبة منا وحب التعلم من الاخطاء للمراحل القادمة ، قمنا بزيارة المحامية مريم كمال الى منزلها ولكن قبل الذهاب الى المنزل قد جلسنا معها ومع زوجها جاسم كمال  في احدى الاماكن العامة والحديث عن المشروع والفكرة ، المحامية مريم لديها حب الزهور فطرة ، لانه والدتها محبة للزهور ايضا وقد بدأت بالمشروع في عام2015 بعد ما تخرجت من احدى الجامعات في الكويت تخصص حقوق وهي الان موظفة وتطمح بالاستمرار في الدراسة وايضا محبة لعملها الفردي وتطمح الى الافضل و الاستمرار

ذهبنا الى منزلها وقمنا بالتصوير ، وتحدث عن بعض الامور المختصة في العمل وكيف تتعامل معالزبائن ، وكم الوقت للعمل بوكية ورد وماهي اختلاف الاسعار ، فجلسنا بحوالي ساعات عدة ، وهناك امر اجميل بأن زوجها جاسم يساعدها بالعمل وايضا بالتوصيل كونه موظف في احدى الوزارات و طالب يكمل رسالته الدراسية ، فلم يقف الموضوع الى هنا ، بل لدي حب الشغف و الفضول فقد طلبت التصوير بمنزلها والديها لسبب ان والدتها لديها حب الزرع، وقد شاهدت بعض الاماكن في المنزل كانت الامكان جميلة وايضا الازهار الكثير بالمنزل ، وقد شرحت بأن الازهار لها لغات عدة من احاسيس وتفاصيل و شعور بالراحة عند اختيار الالوان ، وكان هدفها بأن تدمج فكرة الورد مع اي عمل اخر لتقديم في مناسبة ، وان الورد هو الفكرة الرئيسية وتدمج مها عدة امور كما يطلبها العميل

dsc_0045

احد الاماكن بالمنزل


 ولديها حساب في الانستقرام لمتابعة الحساب اضغط هنا

اتمنى مشاهدة ممتعة في اللقاء ونهاية الحديث أن حب المهنة منذ الصغر قد يكبر ويصبح مشروع ناجح

Advertisements
Posted in blog, multimedia, video | Leave a comment

ابدع النجم ثم تألق 

شاب كويتي ابدع ثم تألق ، مشاري النجم في بداياته اشترى كاميرا لفترة اشتهر المجتمع بحمل الكاميرا وتصوير في اماكن ، فهو اعجبه نوع من انواع التصوير كما سنطرحة في البوست القادم مع رفقه الفيديو والقصة الشيقة ، و اوضح الاستاذ مشاري انه لا علاقة لشخص ان يحمل كاميرا هو اعلامي ، فكان تخصصة هندسة ميكانيكية 

واجهنا بعض الصعوبات في البداية بالحديث معه بالتلفون لاخذ موعد ومناقشة ، كان العصوبة بتنسيق الوقت ، فهو لديه بعض الاعمال وانشغاله بحياته الخاصة ونحن طلبة اعلام انشغلنا بالحياه الجامعية ومع العوائق والصعوبات فقد جلسنا مع الاستاذ حوالي ٤ ايام ، ففي اليومين جلسنا وتحدثنا بشكل عام فكان مدة اللقاء حوالي ساعتين ، فكان اللقاء شيق وعرفنا بعض التفاصيل من حياته وكان اللقاء خارج الموضوع التصوير وعرفنا جانب من حياته ولديه حب القهوه و الزقاير بشكل رهيب ، وفي اليوم الثاني جلسنا بستاربكس ومن ثم اتجهنا لمكان عملة الخاص بمنطقة حولي وشاهدنا الاستديو وكان شي جميل ، واعجبني بعض التحف الفنية و الصور على الجدار الحائط وشرح لنا بعض تفاصيل الصورة ليطور خبرتنا ، وبعض ذلك جلسنا في اليوم الثالث قبل بدء التصوير بالحديث عن اعماله و قام بعرض بعض الاعمال سوف تعرض قريبا على شاشات سينسكب وقمنا بالتصوير بفترات طويلة وكان هناك راحة نفسية ودردشة والضحك ، فقمنا بطلب الغداء من احدى المطاعم وجلسنا نأكل وكان الاستفادة من خبراته بالحياه اكثر من مجال العمل وقد نصحنى في امور عدة الحياه و عن المستقبل ، قبل كل شي كان اللقاء اخوي قبل اللقاء تصوير ، وقد اصر علينا انا نأتي في اليوم الاخير ونجلس معه لنشاهد ماذا يعمل مع اصدقائه اثناء التصوير وكيف يرسم الخطط والنقاش وايضا الدردشة الجميلة 

لقد سعدت كثيرا وانعجبت بشخصيته المتواضعة واطمح عن اكون مثله بالحياه الاخلاقية والعملية ، وايضا ذكر لنا بعض المواقف المضحكة مع زملائية خارج ايطار العمل 

حساب الشخصي مشاري النجم

dsc_0004

مع الاستاذ مشاري النجم

dsc_0001

اثناء عملة

Posted in blog, multimedia, video | Leave a comment

خلال اسبوع … ماذا حصل؟

قمت بتحليل فيديو المطلوب لمعرفة بعض تفاصيل في صنع الفيديو وشاهدت البعض ولكن هذا الفيديو جذبني ، واتمنى بعض المسئولين لديهم حب الوطن والعمل بالجد و الاجتهاد لرقي الوطن بكل اخلاص ، اليكم هذا الفيديو الشيق الذي جعل المسئول باسبوع واحد يقوم بالانتهاء من الكارثة
حدث ابتلاع في احد الشوارع التي يوجد اسفلها مجرى للمياه في اليابان من ما ادى الى انهيار الشارع وسقوطه ، وعطل الاعمال التجاريه لمدة اسبوع ، ظهر المسؤول المختص وهو يدعى Soichiro Takashima ياباني الجنسية قدم اعتذره عن الاعطال التي حدثت ، استطاع خلال اسبوع واحد فقط من تصليح الانهيار الذي حدث وهو يعتبر وقت قياسي ممتاز وهذا دليل على تطور التكنولوجيا لدى اليابانيين ، المشوق في هذا الفيديو هو مدى حرصهم وثقتهم على اصلاح الامور بكل سهوله دون تكتل أو تعب ، وايضاً حرصهم على مصلحة البلد والتجارة

ظهور الشارع من زوايتين مختلفتين ،بشكل متناسق   a-roll and b-roll رغم قصر مدة الفيديو لكن كان هناك تنوع باللقطات اعطى للفيديو اهمية Wide Shot و Medium Shot و Close-up وتعدد اللقطات من

Posted in blog | Leave a comment

النجاح هو عدم تكرار الاخطاء

هذا العنوان الجميل جعل الدكتور يناقش بعض الاخطاء في القصة المصورة لدى زملاء الطلبة في يوم الاربعاء ، كانت المحاضرة مفيدة بشكل كبير ، عرض الدكتور تجربتي في التصوير (الكفاح من اجل البقاء في الشويخ الصناعية) وقال انها تجبرية جيدة ومن افضل المشاريع تم تقديمه ، ويرجع هذا بفضل من الله ثم للدكتور و الضيقة الاستاذة عذوب ، قامو بتوضيح جميع النقاط وفهمها حتى استطعت تطبيقة ولكن ليس بشكل كامل كوني اول تجربة لي

لمشاهدة تجربتي اضغط هنا 

عرض الدكتور لنا مواضيع عده وتم مناقشتها و الاستفتادة من الملاحظات التي تطرق اليها و ، اوضح الدكتور عيسى ان على شخص التعلم من الاخطاء حتى لم يعيدها في المستقبل و المشاريع القادمة ، وهناك مشروع فيديو و المشروع النهائي يجب علينا التعلم من الاخطاء حتى لانطبقها ، وياضا قام بعرض فيديو وبشكل سريع وتعلمت بعض الاسياسات التصوير وعند اللقاء ، وكما اوضح ان المحاولة في الخطأ ليست فشل بل يجيب عليك ان تخطأ حتى تصبح متمكن وتتعلم من الاخطاء و تتجنبهى مستقبلا

وفي نهاية قام الدكتور بشرح المتطلبات للتكليف القادم ويجب علينا مناقشة الافكار في البداية ومن ثم تطبيقها كما في السابق 

لمعرفة المزيد يرجى الضغط هنا

Posted in blog, multimedia | Leave a comment

الهواية حماية:لاعبة رقية المرشد

في المحاضرات السابقة تعلمنا كيفية التصوير الفيديو وهناك اساسيات للتصوير وايضا تحرير الفيديو ، قمت انا واخي عزيز صقر بزيارة النادي الكويت في احدى الصالات الرياضية لمعرفة لعبة كاجوكنبو ، قابلنا احدى اللاعبات صاحبة الموهبة و الكابتن فيصل الغريب ، وفي اليوم الاول دار النقاش بشكل عام بدون اي احضار الكاميرا و المايك و القاعدة ، واخذنا الاذن منهم فكانو موافقين ورحبو فينا ترحيب جميل ، وفي اليوم الثاني قمنا بتصوير بعض اللقطات في الصالة الرياضية ، وفي اليوم الثالث و الاخير قمنا بالذهاب الى حديقة الشهيد في احدى المقاهي قمنا بالحديث مع الاستاذة رقية المرشد بجيمع امور حياتها مع الموهبة و بشكل عام ، كان الحديث شيق معها وكما ذكرت انها الملقبة بالنمر المقنع بسبب دخولها الى البطولات بدون اي خوف و ربكة ، ومن ثم جلسنا في الخارج و بالهواء الطلق اجرينا المقابلة مع التصوير

dsc_0114

كابتن فيصل الغريب مع لاعبتين

وقبل مقابلة الاستاذة رقية المرشد قمنا بلقاء قصير مع الكابتن فيصل الغريب ممثل لعبة كاجوكنبو من هاواي وصلت الكويت عام 1993 على يد المدرب وليم فيفر ، اللعبة تطورت وتم فتح اكثر من مدرسة ، ومدرسة كانجوكنبو عند اللاعب فيصل الغريب يمثل فرع امريكا في سان فراسسكو ، اللعبة تتكون من عدة امور منها فن القتال و فن الدفاع عن النفس ويعتمد على خمسة اساليب وبعد التطوير تعتمد على اكثر من خمس اساليب كما في السابق ، وتشمل هذي لعبة بجميع الفئات العمرية من الذكور و الاناث ، وهذه اللعبة ترفع الثقة بالنفس وتعطي القدرة على اكتشاف امكانيات الضعيفة ويجعلك من مواطن القوه لبعض التكنيكات البسيطة و المعقدة ، يوجد فرع بمنطقة كيفان داخل النادي الكويت الرياضي ، والحصص التدريبية على مدار الاسبوع ماعدا يوم الجمعة ، وبداية الفئة العمرية من 3 سنوات حتى الى ماله نهاية في العمر والاوقات من الساعة 5 العصر حتى الساعة 10 مساء ، وان اللعبة ليس لها اتحاد رسمي في دولة الكويت فهم كافحو وواصلو حتى يرفعون اسم البلاد في الخارج لبعض البطولات العالمية
هناك انسانة موهوبة ، تألقت ثم ابدعت خلال فترة قصيرة ، فكان شعارها الهواية حماية ، صحابة الالعاب عدة كما ذكرت في اللقاء الاستاذة رقية المرشد ، وحققت بطولات عدة في داخل و خارج البلاد و بمراكز مشرفة ، واجهت صعوبات مع اسرتها، وذكرت ان الصبر يأتي بعدها الفرج و التألق و الابداع

dsc_0176

لاعبة رقية المرشد مع الكاتبن الثاني فيصل

Posted in video | Leave a comment

عرس الديمقراطي في الكويت

يوم الجمعة الموافق 25/11/2016 ، قمت بزيارة احد المقرات الانتخابية التابعة للدائرة الثالثة، فكانت الاجواء مشحنة و متوترة لدى الكوادر والمرشح، فقمت بتصوير عدة لقطات كما تعلمنا في المحاضرات السابقة ، قمت بتصوير المرشح أسامة الطاحوس ، وكان حملته عبارة عن (للدستور شباب يحميه) ، تم استخدام برنامج الفوتشوب لتعديل بعض الصور

مجلس الامة الكويتي يوم السبت سوف يحدد من هم الاعضاء القادمين الى المجلس 2016 ، اتمنى التوفيق لجميع الاعضاء يسعون لخدمة هذا الوطن الحبيب

img_4940

اسامة يوسف الطاحوس

dsc_0040

كرنية العضو

dsc_0037

Posted in multimedia | Leave a comment

Photostory

الكفاح من اجل البقاء في الشويخ الصناعية

dsc_0188

صلاح و خالد كفاح من اجل البقاء على قيد الحياة

بعد المحاضرات الشيقة و الجميلة والتجارب التي عرضها الدكتور و وبالاخص تجربة الاستاذة عذوب الشعيبي وفهم معنى القصة المصورة ، قمت بأختيار موضوع جميل وفي رأيي الخاص انه متعب وحساس ودقيق، كانت القصة في منطقة الشويخ الصناعية ، من أصعب الأماكن للعمل والبحث عن لقمة العيش لدى الفرد

في البداية قمت بزيارة عدة محلات في ايام مختلفة واجهت صعوبات في قبول الاشخاص بالتصوير ، فهناك من رفض بشدة وهناك من قبل في البداية وبنص العمل رفض ، ولكن الأمل موجود بفضل من الله ثم للدكتور وكلامه الجميل و تشجيعة ، حتى استطعت الحصول على الشخص المناسب وهما شريكان في محل واحد وهما صلاح و خالد ، فقمت باليوم الاول بالجلوس معهم والحديث بشكل عام عن تجربتهم و كوني طالب بالاعلام ابحث عن التصوير لعمل مهمه ما فكان هناك رفض من جانب صلاح والعكس تماما القبول من جانب خالد ، فقمت بطرح تسائلات ، فقال صلاح انه لديه اولاد ويريد العيش معهم ولا يريد الشهرة و البحث عن المشاكلحتى لاينقطع رزقة وهذا كان اغلب الاشخاص عندما  رفضوني ومع الحديث الق تبين ان صلاح لم يغير الفنيلة الحمراء لانها فنيلة للعمل وان الشعار هو دعاية لشركة من شركات العالمية للتوتير، ولكن كان خالد هو رجل المرحلة في كلامة الجميل والذي اثلج صدري من الحزن و المعاناه ، فقال خالد هو طالب في كلية الشريعة بجامعة دمشق والحاصل على امتياز ، عندما كان طالبا كان يعاني من المشاريع و التكاليف من بعض الدكاترة ومن هذا المنطق و مبدأ تساهل معي وقائلا انا في خدمتك لانه لدي ابناء ايضا في الجامعة واتمنى امورهم تسير كما سيرت امرك وسهلت عليك وعسى الله ان يوفقك ، فقمت بالحديث معه حول هذا الموضوع وكان حديثا شيقا وهو عمرة ما يقارب 50 عاما وكانت تجربتة صعبة في حياتة

وفياليوم الثاني قمت بزيارتهم في الصباح وقمت بالجلوس معهم وشربت الشاي وقمت بإجلاب لهم الطعام حتى اكلنا مع بعض ودار الحديث بعدة امور في الحياه الشخصية ، فقام صلاح بالقبول والحديث معي بجوانب عديدة منها انه لبناني الجنسية و خالد سوري الجنسية ،صلاح لديه ابناء 3 ، اثنين منهم في الثانوية العامة و ابنه في الجامعة الامريكية تخصص هندسة ، كان صلاح طالبا ولدية الشهادة دبلوم في الميكانيكية فلم يتوظف بسبب سوء حال عائلتة فقد قام بزيارتة الى الكويت عام 1984 ،كافح و واصل حتى شاهد ابنائة في افضل مراكز التعليم ، ولقد تحدثا بأنهم في اليوم الواحد ان لم يعملو فقد تنقطع رزقهم ولم يوكلو ابنائهم

فكانت المعاناه ليس بالمقابلة و التصوير، بل عند نزولي الى الحفرة و الجلوس فيها والجلوس في الكاراج بأيام متعددة وبساعات متفاوتة ، حسيت بالحر و العطش والمعاناه و بالاخص بالصيف وشهر رمضان ، كيف يعملون بهذا الجو؟ فكان الجواب من اجل ابنائنا نعمل ونكافح حتى يعيشون ويصلون الى اجمل الاماكن حتى لايعانون كما عانينا نحن بحياتنا

فقمت بإلتقاط صور عديدة وجميعهم جميلة ولها هدة معاني ولكن سوف اطرح 10 صور كما هو المطلوب ولكن لم اعطي كل صورة حقها وهناك صور جميلة ومع الاسف سوف اختار صور حتى تكتمل القصة

Posted in Photography | 1 Comment